'وحدة مراقبة الطيور' هي تجربة رائدة لشركة تويتر لمكافحة المعلومات المُضللة

'وحدة مراقبة الطيور' هي تجربة رائدة لشركة تويتر لمكافحة المعلومات المُضللة

أعلنت شركة تويتر - منصة التدوين المصغر الأشهر في العالم - عن إطلاق وحدة جديدة تُدعى "مراقبة الطيور"، والتي وُصفت على أنها "تجربة رائدة".

أشار التقرير المنشور على الموقع التقني المتخصص "إنغادجيت" أن وحدة "مراقبة الطيور" مهتمة ومعنية بمكافحة المعلومات المُضللة.

ولا تزال "مراقبة الطيور" أداة تجريبية، تخضع لجهود التنظيم الأساسي ضد كل المعلومات المضللة عبر الإنترنت.

ورصد مستشار وسائل التواصل الاجتماعي، مات نافارا، في لقطات شاشة كافة مميزات تقنية "مراقبة الطيور"، وكيف يمكن تشغيل تلك الأداة، وكيف يمكن أن يستخدم أي شخص تقنيات كتم الصوت والحظر والإبلاغ عن المعلومات المضللة.

وقال المسئول إن تلك التقنية تهدف إلى "استكشاف عدد من الطرق لمعالجة المعلومات المضللة، وتوفير المزيد من السياق لتغريدات تويتر، وستختبر العديد من الطرق المختلفة لمعالجة تلك الأزمة".

Scroll