هواوي P30 Pro - هل يستحق الترقية من Mate 20 Pro؟

هواوي P30 Pro - هل يستحق الترقية من Mate 20 Pro؟

كما هي العادة كشفت هواوي عن الإصدارات الجديدة من سلسلة هواتف P الشهيرة خلال مؤتمر صحفي أقيم في مدينة باريس الفرنسية يوم 26 مارس الماضي.

السلسة الموجهة للمصورين (Huawei Photography) شهدت طفرة كبيرة من خلال إصدارة P30 Pro، هذا العام، فبجانب المواصفات التقنية العالية للهاتف فالآن الهاتف يملك مواصفات كاميرا غير موجودة في أي هاتف أخر في العالم. وفي هذه المراجعة سنتحدث عن كل شيء يخص الهاتف.

بدايةً مع التصميم

يأتي الهاتف بتصميم من الزجاج بالكامل مع الألوان المميزة التي أشتهرت بها هواوي مؤخراً (أزرق سماوي، أورورا) بتدرجات ألوان غريبة تجعل اللون الأزرق احياناً مائل إلى الصفار بدرجة غروب الشمس. مع إطار جانبي من المعدن، وباليمين أزار النظام الخاصة برفع وخفض الصوت وزر الطاقة. وإنحناءات بسيطة من الجوانب تشبه تصميم Edge على أجهزة سامسونج.

وإذا تحدثنا أكثر عن الألوان فاللون الأكثر شهرة وهو الأزرق السماوي، يأتي بتدرجات ألوان مميزة وغريبة في الوقت ذاته، ففي بعض ظروف الإضاءة سيظهر على أنه أبيض وفي ظروف أخرى سيكون رمادي وأحياناً سيكون بنفسجي أو أصفر بدرجة برتقالية.

وبالمقارنة مع Mate 20 Pro فشكل الهاتف هنا أفضل فالألوان المميزة والغريبة التي وضعتها هواوي على الظهر الزجاجي جزء من الفوارق بين الهاتفين، إلا أن بعض الفروقات الأخرى تعتبر فروقات جوهرية في التصميم، أبرزها تواجد سماعة خارجية في أسفل الجهاز وهو أفتقده Mate 20 Pro الذي استخدم منفذ الشاحن كسماعة خارجية وسنتحدث بتفصيل أكثر عن أداء السماعات خلال المراجعة.

بالطبع بجانب السماعات الخارجية فلدينا منفذ الشاحن والمايكروفون ودرج شرائح الاتصال.

وبشكل عام، لغة التصميم متقاربة بين الجهازين، إلا أن الشكل مختلف تماماً سواءً من الناحية الأمامية التي شهدت تواجد Water drop notch في P30 Pro ونتوء مستطيل الشكل على Mate أو ترتيب الكاميرات الأربعة في P30 Pro والبارزة أكثر، مقارنة بالشكل المربع الذي كان يحمل ثلاثة كاميرات في Mate.

هذا التصميم أزال بعض المميزات التي كانت على هاتف Mate 20 Pro مثل الحساسات الخاصة بتقنية فتح القفل Face Unlock، بسبب عدم وجود مساحة كافية بالإضافة إلى إزالة سماعة المكالمة الخارجية ودمجها تحت الشاشة.

الشاشة

الشاشة بحجم 6.47 إنش بدقة Full HD+، من نوع Amold، بكثافة بكسيلات 400 بكسل في كل إنش، وتدعم HDR 10.

الشاشة أقل من ناحية الدقة بالمقارنة مع هاتف Mate 20 Pro الذي يأتي بدقة 1440X3120 بكثافة بكسيلات 538 بيكسل بكل انش.

وبغض النظر عن الأرقام فالشاشة في P30 Pro تقدم تجربة جيدة بدون شك، ففي الأصل العين البشرية لا تستطيع رؤية بكسيلات أكثر من 400 في كل إنش واحد.

لكن في الواقع هناك بعض النقاط السلبية الأخرى، ألوان الشاشة في الفيديوهات تقوم بالتوجه لزيادة الحدة بصورة غير مفهومة، وهو ما يتسبب في تعديل درجات بعض الألوان مثل الرمادي الذي يتجه للسواد والأخضر الذي يميل إلى التفتيح بشكل كبير. كما أن دقة الفيديوهات على P30 Pro لن تصل لأعلى من 1080P على أي حال مهما كانت جودة المحتوى المصور، رغم أن كاميرا نفس الهاتف تستطيع تصوير فيديو بدقة 2K.

فيما عاد ذلك فتجربة الشاشة مقبولة جداً، فلا مشاكل يمكن أن تكون عيوب شديدة في استخدامك. فزوايا الرؤية والسطوع تحت إشاعة الشمس مميزه.

وبما أن الشاشة من نوع أموليد فستكون مدعومة بميزة Allows on display.

البصمة

لمواصلة الحديث عن الشاشة وبما أن البصمة جزءً منها، فالبصمة المتواجدة في هاتف P30 Pro سريعة للغاية ودقيقة بشكل كبير، في الواقع لا يمكن أن نقول أنها تحسنت بشكل ثوري عما كانت عليه في هاتف Mate لكن ما يجب أن نقدره هو تواجدها في المكان الأكثر تناسبية بالشاشة.

ربما لم تكن ترى أن تواجد البصمة في منتصف شاشة هاتفMate 20 Pro كان شيء يُفسد تجربة الاستخدام ولكنه كان بالنسبة لي كذلك.

البصمة أصبحت أسرع قليلاً وأكثر دقة ولكنها مازلت تعمل من خلال تقنية Optical التي تقوم بعمل مسح ضوئي للأصبع من أجل التعرف عليه.

السماعات

أعادة هواواي السماعات الخارجية إلى مكانها الطبيعي في P30 Pro بعد أن كانت قد دمجتها مع منفذ الشحن Tube-C في Mate 20 Pro، ولكنها سماعة ستعطيك صوت Mono وليس Stereo بسبب عدم وجود سماعة في الجزء العلوي.

وعلى ذكر السماعات في الجهة العلوية، لا يوجد سماعة مكالمة في النوتش، فهواوي قررت إزالت هذه السماعة ودمجها أسفل الشاشة بتقنية electromagnetic levitation.

وعلى الرغم من أن سماعات Mate 20 Pro سماعات Stereo إلا أن أدائها ليس أفضل من السماعة الواحدة الموجودة في P30 Pro.

البطارية

إذا كنت منبهر بأداء بطارية Mate 20 Pro المميز صراحةً فهنا أداء البطارية أقوى، 4200 مللي أمبير تُعطي استخدام يومين في حالة استخدام متوسط أو مكثف من الدرجة الأولى، وتُعطي تجربة استخدام متواصلة (Screen on time) 7 ساعات.

هواوي قدمت تجربة بطارية مميزة بدون شك في الهاتف فبالرغم من الأرقام المميزة التي تكفي بشدة لتكون على جهاز رائد إلا أنها أضافت شحن سريع بقدرة 40 وات، التي تشحن 70% في 30 دقيقة فقط، وشحن لاسلكي سريع بقدرة 15 وات، مع خاصية الشحن العكسي التي تسمح لهاتف P30 Pro بشحن الأجهزة الأخرى.

السوفت وير والمواصفات الداخلية

بنفس معالج Mate 20 Pro، يأتي الـP30 Pro مع Kiran 980 و8 جيجا بايت ذاكرة تخزين عشوائي في المقابل كانت 6 جيجا فقط في هاتف ميت، و256 ذاكرة تخزين داخلية (128 في Mate)، قابلة للزيادة على حساب إحدى شريحتي الإتصال. بالإضافة إلى دعم مقاومة الماء والغبار من نوع IP68 نفس الموجودة في Mate 20 Pro.

ومن ناحية السوفت وير فالهاتف يأتي بأحدث إصدارات أندرويد 9، مع واجهة هواوي EMUI 9.1 التي تقدم مميزات إضافية في التحكم في التطبيقات، والأداء بشكل عام والتي نشاهدها هنا للمرة الأولى على جهاز رائد من الشركة.

بدون تردد يمكن أن أؤكد أن سرعة النظام وتجربة الاستخدام اليومي مميزة على P30 Pro، ولكن إن كنت من مستخدمي هواتف هواوي كما هو الحال بالنسبة لي شخصياً فستكون محبط كلياً من استمرار نفس نمط التصميم لقوائم واجهة المستخدم والتطبيقات التي مللت منها في كل هواتفك السابقة.

أداء المعالج يقدم تجربة ألعاب بالطبع قوية للغاية وعلى أعلى اعدادات، دون فقدان أي جودة.

الكاميرا

في الواقع نحن لم ننتهي بعد، فلم نتحدث في الأصل عن أقوى ميزة في هذا الجهاز وهي الكاميرا.

الكاميرات الثلاثة في Mate 20 Pro كانت تقدم أداء مميز جداً سواءً في ظروف الإضاءة القوية أو حتى في الإضاءة المنخفضة، لكن في P30 Pro الكاميرات تقدم تجربة فريدة من نوعها واختصاراً لتقييم الكاميرات فهي أفضل كاميرات متواجدة في أي هاتف ذكي في العالم حالياً.

من ناحية الأرقام فالعدسة الأساسية في الهاتف تأتي بـ40 ميجا بيكسل مع فتحة عدسة 1.6، وعدسة Ultra-wide (الزاوية الواسعة) تأتي بـ20 ميجا بيكسل بفتحة عدسة 2.2، وعدسة Telephoto بدقة 8 ميجا بيكسل بفتحت عدسة 3.4، وأخيراً عدسة TOF 3D SENSOR.

الكاميرا الأساسية

لا جديد، كما هو المتوقع ستقدم الكاميرا الأساسية صور مميزة في كل الأحوال من ناحية توزيع الإضاءة وتوازن مناطق الإضاءة والظلال في الصور، والألوان، والحدة.

هواوي تقدم كاميرات جيدة دائماً منذ التعاون مع شركة LEICA في P9، لكن ما يجعل الكاميرا أفضل هو تعديل نظام التقاط ألوان الصور نفسها، حيث أن السياسة ستتغير من RGB المعتادة إلى RYB، وهو ما يعني تغير اللون الأخضر باللون الأصفر الذي قالت الشركة انه يساعد على دخول إضاءة أكثر مما يعني أن الصور ستكون ذات جودة أفضل من ناحية تشبع الألوان وكل هذه الأمور.

العدسة الواسعة

هذه العدسة واحدة من المميزات المعتادة الآن في مثل هذه الفئة السعرية، وهنا هواوي تعتمد على زاوية واسعة ×0.6 بمساعدة من الكاميرا الأساسية من أجل تقديم أفضل جودة صور ممكنة.

وبشكل عام تجربة التصوير بعدسة الـWide تُخرج صور مميزة من حيث التفاصيل والتشبع.

عدسة Telephoto

هذه الميزة الأقوى في P30 Pro فلا يوجد أي هاتف في الأسواق حتى لحظة كتابة هذه المراجعة يمكنه تقديم تجربة تقريب مع الحفاظ على الجودة مثل هذا الهاتف.

بفضل عدسة Telephoto يمكنك إلتقاط صور بتقريب ×5 دون فقدان أي نوع من أنواع التفاصيل، حيث وضعت هواوي عدة عدسات داخل الجهاز بشكل أفقي تسمح بدخول الصور من خلال عاكس لتحصل على هذه الصور مع مانع اهتزاز يقدم أداء خرافي في تصوير الصور والفيدوهات.

العدسة قوية؟ لم ننتهي!! هواوي قدمت hybrid zoom إضافي بـ×10 من الـ optical zoom مع عدم فقدان أي نوع من أنواع التفاصيل أو الحدة بكل صورة.

مع ميزتي التقريب لـ5X و 10X اضافت شركة هواوي ميزة أخرى على P30 Pro تسمح بإلتقاط صور مع Digital zoom 50X، مما يعني أن الصور الملتقطة عن طريق العدسة يمكن أن تصل إلى مسافة 580 متر!!!

بالطبع الـ Digital zoom ستكون الصور به أقل دقة بكثير من الـhybrid وoptical زوم، لكن سيظل بإمكانك مشاهدة التفاصيل وقرأت النصوص الموجودة في الصورة.

التصوير الليلي والتصوير بدون إضاءة

أيفون 10X MAX، سامسونج جلاكسي S10، أو غيرهم من هواتف الشركات الرائدة لا يمكنها تقديم تجربة إلتقاط صور في الليل مع عزل الخلفية وتشبع الألوان والـDynamic range مثل الموجودة في هاتف P30 Pro.

التصوير في الليل أو بالإضاءة المنخفضة سواءً بإستخدام خاصية Night Mood أو بدونها يقدم تجربة رائعة جداً لا يمكن أن تقارن بأي كاميرا هاتف أخر حالياً في السوق. وبالطبع نفس الشيء بالنسبة لـMate 20 Pro.

إذا كنت متابع لأحدث التقنيات التي تظهر في الهواتف الذكية فجوجل أضافة ميزة أطلقت عليها Night sight التي تسمح للكاميرا إلتقاط صور بدون إضاءة تقريباً.

في P30 Pro هذه الميزة تعمل بشكل أفضل بمراحل كثيرة عن Pixel 3. فالصور التي تخرج هنا مميزة جداً من ناحية التفاصيل والألوان وبدون أي نوع من أنواع الـNoise.

تصوير الفيديو

يدعم P30 Pro تصوير فيديو بدقة 2K مع التنقل بين العدسات المختلفة اثناء التصوير ومع خاصية تثبيت الفيديو اثناء الحركة التي تعمل بشكل جيد وليس ممتاز.

تصوير الفيديو هنا يدعم خاصية عزل الخلفية التي كانت متواجدة على هاتفMate 20 Pro إلا أنها هنا أفضل بمراحل كثيرة بفضل عدسة TOF الموجودة والتي تساعد على العزل وتحديد الألوان على الأشخاص فقط داخل الصور والفيدوهات.

الكاميرا الأمامية

تقدم الكاميرا الأمامية تجربة تصوير جيدة في معظم الأحيان، من خلال 32 ميجا بيكسل، تستطيع إلتقاط كمية ضوء جيدة وفي 90% من الوقت يمكنها العمل بشكل صحيح على عمل Dynamic range وعزل جيد. وتقدم ألوان جيدة سواءً في اللقطات العامة أو للبشرة.

ختاماً، سلسلة P ليست السلسلة الخرافية من ناحية تقديم مميزات تقنية جديدة فكما ذكرنا الفوارق هي مجرد تعديلات بسيطة مُحافظة على الأساس الذي ظهر في سلسلة Mate مع إصدار 20 Pro. فهذا الهاتف وهو أول هواتف هواوي التي ظهر بها البصمة تحت الشاشة وتم تعديل الأمر فقط الآن من حيث زيادة السرعة وتعديل المكان، كما هو الحال بالنسبة لتقنية مشاركة الشحن عبر ظهر الهاتف التي ظهرت للمرة الأولى في الهواتف في سلسلة Mate مع Mate 20 Pro وهي الآن متواجدة على P30 Pro.

الفارق الحقيقي هنا هو في براعة التصميم وقوة الكاميرات، فبدون منافس Huawei P30 Pro يقدم تجربة خرافية للتصوير غير متواجدة على أي جهاز إطلاقاً حتى اللحظة.

إذاً هل الترقية من Mate 20 Pro بعد أشهر من إقتنائه ستكون مُجدية، ربما نعم فهناك بعض التعديلات التقنية الجيدة في وجهة نظري وأبرزها مكان البصمة في الشاشة كما ذكرت، لكن إذا أردت رد بدون "ربما" فبالتأكيد الترقية ستكون مُجدية إذا كنت تبحث عن كاميرا تساعدك على أخذ صور قوية في كل ظروف الإضاءة ولكل الاستخدامات تقريباً.

Scroll